اكياس المبيض أسبابها و طرق علاجها عالم المرآة والطفل

اكياس المبيض أسبابها و طرق علاجها

في كثير من الأحيان تتكتّم المرأة على مشكلاتها النِّسائية ولا تتحدث عنها خجلًا أو تماهيًا في المجتمع، وكثيرًا ما تسكت حتى مع شعورها بالألم وتكتم شعورها بالإزعاج بسبب الخوف والخجل على الأغلب، وهذا من أشدِّ الأشياء التي تضرُّ بصحتها، وقد يؤدّي بها إلى أمراض مزمنة دون أن تلتفت لذلك. وإن عليها أن تنتبه جيدًا لكل ما قد يؤلمها، وخاصةً فيما يخصُّ الرَّحم ومشاكله المتعدِّدة ومنها أكياس المبايض التي قد تصاب بها. فقد تكون مشكلةً سهلةً وتصبح صعبة العلاج بسبب الإهمال وعدم الاكتراث، والتّكيس الذي يُصيب المبايض لا يخصّ امرأةً متزوجةً أو عزباء، بل قد يصيب هذه وتلك. ومن أعراض الأكياس على المبايض: ألم في أسفل الظهر. انتفاخ في البطن. خلل في الدورة الشهرية. قد يتأخر الحمل لدى المرأة المصابة بتكيس المبايض. تزداد آلام الدورة الشهرية بشكل ملحوظ وغير طبيعي سواءً أثناء الدّورة أو قبلها. تحدث للمرأة آلام أثناء التبرز. يحدث للمرأة أن ينتفخ بطنها بطريقة غير اعتياديّة. عندما يكون حجم الكيس كبيرًا فذلك يؤدي إلى آلام شديدة؛ لأنّ المبيض قد يتحرّك أثناء الحركة السريعة، وبالتّالي يسبب الألم الشديد. إذا انفجر المبيض فجأةً قد يؤدّي إلى آلام شديدة، وربّما نزيف شديد، وبالتالي قد يؤدّي إلى الموت. ومن الأسباب الشائعة لتكيس المبايض: تشكل الوراثة سببًا من أسباب تكوُّن الأكياس على المبايض. ثم إنّ السّمنة من الأسباب المهمة لتكوُّنها. قد يؤدّي التلوث في البيئة إلى تكون تلك الأكياس بشكل كبير. ضعف المناعة لدى بعض النساء. العادات الغذائيَّة السيّئة من الأسباب التي تؤدي لتكوُّنها. من خلال القناة الهضمية قد تدخل بعض السّموم للجسم، وهي من الأسباب التي تؤدّي لتكوُّن الأكياس على المبايض. أما فيما يخص الفتيات في سن البلوغ فإنّ الكيس على المبيض كيس وظيفي وهذه الحالة مرتبطة بعدم انفجار كيس البويضة، والذي يجب عليه أن ينفجر كي تتحرَّر البويضة، لكنّه في بعض الأحيان ينمو بزيادة لا يفترض به أن ينمو عليها وتكون السّوائل بداخله. وهذه الحالة حميدة ولا تدعو للخوف، وهي على الأغلب تختفي بتلقائية خلال أسبوعين، وتتكوَّن هذه الأكياس في سن مبكرة بسبب النشاط التناسلي لدى الإناث الصغيرات، ويتراوح السن ما بين عمر المراهقة والبلوغ حتى بلوغ سن اليأس، وهذه الأكياس لا تدعو لقلق كبير من السيّدات وهي تختفي في غضون شهرين. أمّا طرق الوقاية من هذه الأكياس أو التّقليل من حدوثها: ممارسة الرياضة يوميًّا وخاصةً رياضة المشي. عدم الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من البهارات والتوابل. الإكثار من تناول الأسماك وخاصةً الطّازجة منها. التقليل من اللبن والحليب ومنتجات الحليب بشكل عام. تناول الخضروات النيئة وعدم الإكثار من النشويات التي تؤدي إلى السمنة على الأغلب. الإكثار من شرب الماء.

Spread the love

قد يعجبك أيضاً

اترك رد