الطب والصحة سرطان الحلق أعراضه و أسبابه

سرطان الحلق أعراضه و أسبابه

تعريف

يدخل سرطان سقف الحلق في إطار سرطانات التجويف الفموي Oral cavity التي تصيب الرجال أكثر من النساء.

يصيب هذ السرطان إذاً الجزء العلوي للتجويف الفموي أو سقف الحلق المعروف باللغة الإنكليزية أيضاً بـRoof of the mouth، أكان ذلك في الجزء الأمامي المعروف بالحنك الصلب Hard palate أو في الجزء الخلفي المعروف بشراع الحنك Soft palate.

الإصابة بسرطان سقف الحلق أكثر ندرة من الإصابة بسرطان الشفتين أو اللسان. وتماماً كأنواع السرطان الأخرى، يظهر سرطان سقف الحلق الذي يصيب السبيل الهضمي الهوائي العلوي Upper aerodigestive tract، بعد سن الخمسين وذلك بشكل خاص لدى المدمنين على التدخين أو الكحول.

يزيد هذان العاملان، أي التبغ والكحول، من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان بشكل كبير كما أن اجتماع هاتين المادتين السامتين يضاعف خطر الإصابة أكثر فأكثر.

وقد ترتبط الإصابة بسرطان سقف الحلق بإصابة سرطانية أخرى في السبيل الهضمي الهوائي العلوي.

الأعراض

قد لا تظهر أي أعراض للمرض في أولى مراحله: وهو يكون بذلك لاعرضياً Asymptomatic وقد تكون العلامة الملموسة الوحيدة اكتشاف تقرح بسيط داخل الفم.

بعد ذلك قد تظهر أعراض أخرى غير ثابتة منها:

  •  تقرح أحمر اللون في سقف الحلق.
  • إحساس بالانزعاج في الفم.
  • ألم عند تناول الطعام يُعرف بألم الازدراد Odynophagia.
  • يؤدي أحياناً إلى صعوبة في البلع Dysphagia.
  • نزف.
  • ألم في الأذن أحياناُ.
  • وقد يكون العارض الوحيد الذي يشعر به المريض الانتفاخ في عقدة Ganglion واحدة أو أكثر من دون ظهور أي علامة ملموسة.

كذلك قد يشعر المريض بإعياء وفقدان الشهية والوزن.

التشخيص

يقوم تشخيص الإصابة بسرطان سقف الحلق على أساس المعلومات التي يوفرها المريض وبعد تفحص العلامات السريرية.

يكتشف طبيب الأسنان أو طبيب الصحة العامة قروحاً مشبوهة في سقف الحلق وذلك بشكل خاص لدى المدمنين على التبغ والكحول.

ومن أجل إثبات الإصابة بسرطان سقف الحلق يتم أخذ خزعة من التقرح لإجراء فحص عليها Biopsy من قبل اختصاصي في علم الأمراض Anatomopathologist من أجل تحديد طبيعتها.

ونظراً إلى إمكانية إصابة أعضاء أخرى مشكِّلة للسبيل الهضمي الهوائي العلوي بالسرطان أيضاً، يتيح إجراء فحص تحت التخدير العام دراسة السبيل الهضمي الهوائي العلوي ككل في خلال تنظير بانورامي Panendoscopy يسمح برؤية مباشرة لهذا السبيل بواسطة كاميرا صغيرة وأخذ خزع عن التقرحات.

ويتم إجراء فحوص مكمِّلة بحسب المواقع المصابة وبحسب نتائج فحص الخزعة؛ كفحص التفرس Scanner أو تصوير بالرنين المغناطيسي MRI أو فحوص أخرى في إطار التقييم الشامل للسرطان.

العلاج

يعتمد العلاج على حجم الورم وعلى نتائج التقييم الشامل.

ثمة خيارات كثيرة متاحة في هذا الإطار: قد يتم إجراء علاج إشعاعي Radiography شامل، أو جراحة يسبقها علاج كيميائي Chemotherapy أو جراحة تلي العلاج الإشعاعي في حال فشله. 

ويجب أيضاً أن تتم معالجة العقد Ganglia المصابة: وهو ما يُعرف بتشريح العقد Dissection.

الوقاية

تفادي الإصابة بسرطان سقف الحلق والسبيل الهضمي الهوائي العلوي ممكنة بشكل عام وذلك من خلال الإقلاع عن التدخين وتناول الكحول.

Spread the love

قد يعجبك أيضاً

اترك رد